404
نعتذر , لا نستطيع ايجاد الصفحة المطلوبة الصفحة الرئيسية

الثلاثاء، 21 يناير 2020


جراءة عروس ليلة الدخله

جراءة عروس ليلة الدخله

وبين أيدينا قصة غريبة لشاب دخل مع زوجته في ليلة الدخلة

ولما جلسا سوياً على حافة السرير

وضع العريس يده على جبين عروسه ودعى بالدعاء المسنون في ليلة الدخلة قائلاً :

"  اللهم إني اسألك من خيرها وخير ما جبلت عليه، وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلت عليه "

ثم قام ليصلي ركعتين كما هي السنة

وإذا به بعد انتهاء صلاته

يرى أن الفتاة قد خلعت ملابسها

اشمئز الشاب من تصرفها وشعر أنه دلالة على قلة الحياء

وأنه ناجم عن تعودها وعدم هيبتها

فطلب منها أن تلبس وذهب بها إلى بيت أهلها وهو غاضب

وعندما عاود السؤال عن الفتاة علم أنها ليست على خلق

واستجاب الله عز وجل دعاؤه بالمأثور من السنة وجنبه إياها

وانتهى الأمر بطلاقه منها

وهذه القصة ينوه فيها لأمرين هامين

إن شعرت المرأة بأنها جريأة فلتتأكد أن حياؤها خيراً لها خاصة مع زوجها  فلتلزم خلق الحياء حتى لا تسقط من نظر زوجها

وكذلك ينبغي أن يستفسر أهل الشاب عن الفتاة قبل التقدم لها وليس كما يساد عرفاً أن أهل الفتاة من يبحثون عن خلق الشاب فينبغي لأهل الشاب والفتاة كل على حدا أن يتأكد من خلق أهل العريس الآخر



الأحد، 19 يناير 2020


زوجتي تطلب العفو بعد خيانتها لي

زوجتي تطلب العفو بعد خيانتها لي
زوجتي التي امضيت معها زهرة شبابب طعنتني في الظهر اعطيتها فرصة ثمينة  زوجتي تطلب العفو بعد خيانتها لي ولكن للاسف لم تفي بوعدها وكانت انانية لدرجة انها خربت بيتها بيدها  انا شاب ابلغ من العمر 29 سنة تزوجت بسن ٢٤ سنة من فتاة كنت ادرس ببلدها  وكنت اعرف عمها تكلمت مع العم علي اساس اني ابحث عن زوجة فقال عندي ابنت اخ تليق بك .عرضنا الفكرة علي الاب وافق الاب خطبتها قبلت كل العائلة  تمت الامور عقد قران مهر تعرفنا علي بعض خرجنا


حتي انني كنت اشتري معاها جهازها قبل اسبوع من الزواج كلمتني وقالت اريد ان اوقف هذا الزواج فأنا اخطأت اذا وافقت من البداية  تكلمت مع الاب فقال تعال للبيت نسوي الموضوع عندما وصلت استقبلني وقال ابنت في البيت تنتظرك دخلت وجدتها تضحك وقلت كيف قالت كنت امزح معك لأعلم مدي تعلقك بي  في اليوم الموالي هاتفي شاب وقال اريد التحدث معك وجها لوجه  قابلته فقال زوجتك حبيتي وعشيقتي ونحن متواعدين بالزواج ابتعد عنها فهي لاتحبك  فقلت ساتكلم معها واذا قالت اني لاريدك فسخنا كل شئ تكلمت معها  ارتبكت  وقالت كان مجرد اعجاب  وكان صديق الدراسة لاأكثر قلت انا لاأقبل ان يشاركني فيك احد اذا تريدنه  انا انسحب قبل الزواج قالت لا كيف وانا تعلقت بك ولم يبقي علي زواجنا سوي بضعة ايام  حمدت الله ولم اتصل بذلك الشاب  في يوم الزفاف وانا معها في الطائرة انفجرت بالبكاء وقالت انها نادمة علي قبول الزواج وان ابوها هو من اجبرها فلو كانت تعلم ان الامر هكذا لاانتحرت قبل ان تتزوج  انصدمت بما كانت تقول امامي تماسكت وقلت نحن ذاهبين الي بيت جديد وهناك ضيوف وفرح ووليمة وخسائر مادية  قلت لها استر عن نفسي وعنك وبعد الزواج نحاول ان نسوي اجراءات الطلاق ولن المسك لأنكي لغيري ولست لي فقبلت الاتفاق  وانا اتفتت من هول ماوقع لي  وصلنا الي دارنا حوالي ١٠٠٠ كيلو متر  ولاأحد يعلم بالاتفاق حتي امها لاتعلم  وفي ليلة الدخلة بعد الفرح والمرح  دخلت معها  ذهبت في زاوية البيت وجلست افكر فيما يحدث لي  حتي سمعت صوت بكائها من جديد .قلت مابكي هل اذيتك . قالت لماذا لم تفعل معي مايفعله الزوج في ليلة العمر  قلت انتي لغيري ونحن اتفقنا  قالت انا اترجاك ان تعفو عني فقد كنت مخطأة وانا الان نادمة اعطيني فرصتي الاخيرة وسأثبت لك التغير ولن تري مني اي خيانة ولاتقصير  فكرت مليا وقلت اعطيها فرصة رغم الجرح الذي بداخلي مرت حوالي ٤ سنوات عشنا في احسن الظروف ونسبت الواقعة تماما  ولكن للاسف في المدة الاخيرة اصبحت اري تغيرا جذريا  نفور كلام وقح سب للاهل ولم اكن اعرف عنها هاته الطباع شككت بالامر ولكن استغفرت الله وللاسف العلاقة تدهورت حتي تجرأت وفتحت هاتفها فوجدت انها تراسل ذلك الشاب القديم الذي كانت معه في علاقة قرأت كل شي عن ماضيهم وكيف كانوا يخطكون للزواج واكتشفت انها كانت تواعده يخرجان سويا عندما تكون في بيت اهلها مع العلم انه جار لهم وانا بعيد حوالي ٨٠٠ كيلومتر عندها قررت الانفصال نهائيا ضربتها غفر الله لي  اتصلت واخذتها لبيتهم  ولكن المشكلة حاليا عندي منها ولد  وهي تراسلني يوميا تطلب العفو والصفح وتقول انها ستتغير  وذاك الشاب اختفي الي الابد وهي نادمة وقالت انها عرفت مامعني الرجولة وانكي تحملي لقب زوجك وتحملي اولاده في بطنك  وانا لم أتأثر بكلامها فهل انا مخطئ افيدونا مشكورين.


الأحد، 12 يناير 2020


زوجة تركب كاميرا ببيتها وتكتشف مصيبه كبرى😱

زوجة تركب كاميرا ببيتها وتكتشف مصيبه كبرى😱

انا متزوجه من 10 سنوات وعمري 28 سنه حياتي مثل اي حياة فيها مشاكل وفيها لحظات حلوه
قبل فتره لاحظت شي غريب في بيتي لمن اروح ازور اهلي خميس وجمعه ارجع الاقي بيتي مو مثل اول
مثلا تسريحتي اغراضها مكركبه وناقصه وملابسي ناقصه  واغراض المطبخ كمان معلبات تنفقد بكميات كبيره  قلقت وبدا الشك بداخلي وجسلت فتره افكر ذبحني الهم والهوجاس والشيطان يلعب بي شكيت بزوجي  وقلت لاختي وشارت عليا  اركب كاميرات بداخل بيتي
سمعت كلامها وطلبت  اخوي  يجيب ليا كاميرات  وانا عند اهلي
 المهم واخذتها  لبيتي وركبتها  وجاء الويكند  ورحت لاهلي وانا اتحرى الساعات بأرجع اشوف ايش يصير بييتي وانا مو فيه .
.
روحت واول م طلع زوجي ثاني يوم من البيت شفت التسجيل
كانت صدمه!
وش تتوقعون ؟؟ .

سلفتي !!! نعم سلفتي ( مرت اخو زوجها ) تدخل بيتي بغيابي وتفتش ملابسي وتأخذ من اغراضي  وتسرق اغراض من المطبخ مع ان زوجها مو مقصر عليها
مو عارفه ايش اسوي سكت لان زوجي لو يدري اني حطيت كاميرا بيظن اني اشك  فيه وبتكبر السالفه وسلفتي ذي مو عارفه ايش تبي اخواتي يقولوا اكشفيها وقولي لزوجها وانا خايفه من ردة فعل زوجي محتاره ايش اسوي ؟؟!!! .
لو انتي مكااني وشلون تتصرفي؟

للعلم ما عندها مفتاح ولا شي عندي شباك  من جهت الصاله يودي ع السطح يعني الى بالسطح يدخل من الشباك ع الصاله وهي استخدمت الشباك كوسيله تفرفر بييتي وكلمتها وواجهتها وقضبتها الارض وترجتني وباست الايادي عشان استر عليها لانهاعارفه لو خبرت زوجها يمكن يخرب بيتها و يطلقها قلبلة الخاتمة . . .
استر عليها ولا افضحها؟
.




الأربعاء، 1 يناير 2020


قصة تزوجت ابنه عمي ولكن ؟
أنا تزوجت من ابنة عمي بطلب من أهلي ولم يكن لي رغبة بالزواج مطلقًا منها أو من غيرها لظروف حالية تمنعني من الزواج.. قبل الزواج يمنع عندنا التواصل بين المخطوبين وأيضا لايسمح بالنظرة الشرعية للاسف.. لذلك لم تسمح لي الفرصة بالتقرب لها.. قبل موعد الفرح جهزت العروس مع والدتي جميع أثاث المنزل وكان دوري يأتي عند الدفع فقط.. استسلمت للامر وتزوجنا وحاولت أن أبدأ حياة جميلة كما يتخيلها جميع العرسان.. لكن للأسف صدمت بالواقع.. طوال الوقت ترفض الحديث والأكل ولاتعرف سوى البكاء.. جميع الوجبات تبقى كما هي.. طوال الليل تبقى قلقة ولاتنام ومستمرة بالبكاء.. طمأنتها بعدم لمسها أو الاقتراب منها.. ذهبت للنوم في غرفة أخرى حتى تطمئن.. سألتها عن سبب البكاء.. حاولت الدردشة معها.. لكن بلا فائدة.. لا أجد أي إجابة أو تفاعل منها.. غير هز الرأس بنعم أو لا..قمت بواجبي نحوها من توفير الأكل لها وجميع الاحتياجات التي اتوقع أنها تحتاجها.. زرنا أهلنا أكثر من مرة بالأسبوع الأول من الزواج لتأخذ راحتها وتفضفض لهم.. حاولت تجاهلها وعدم التركيز عليها حتى تشعر بالراحة ..لكن مازال وضع البكاء والصد عني مستمر.. لم اقترب منها ولست متحمس لذلك في ظل هذا التعامل.. لكني متعجب جدا من هذه التصرفات.. هل يعقل أن يكون حياء وخجل؟! هل هو خوف ؟! لاااا أعلم.. مر على زواجنا أكثر من أسبوع.. وبدأ الوضع المبالغ فيه يقرفني.. لا اعلم كيف أجتاز هذا الوضع؟ لايمكن أن أخبر أمي او أخواتي بالأمر فمهما كان هي زوجتي ولا أفضل ان يتدخل أحد أو اعرض حياتنا امامهم.. لذلك طلبت النصيحة والتفسير منكم.. كيف يمكن التعامل معها؟


الخميس، 19 ديسمبر 2019


قصة مقاطعي انا وزوجي



عمري الآن ٣٣ ، تزوجت وأنا عمري ١٨ ، كنا ساكنين في شقة فوق أهل زوجي كانت حياتنا الزوجية ناجحة بكل المقاييس .. وبيننا حب وتفاهم ... تحصل بيننا مشاكل أحياناً بس بسرعة نتجاوزها ونقدر نحلها ... جلسنا سنين بدون أطفال وراجعنا المستشفيات كلهم يقولو سليمين ، وبعد ٧ سنوات الحمد لله حملت وكانت فرحتنا ما توصف ، وزوجي طاير بيا السما ونعد الأيام عشان نشوف أول طفل لنا ....
وفي يوم كنا جالسين وأحتاج زوجي أوراق مهمة من الخزنة وراح أخذ المفتاح من مكانه اللي دايما فيه فوق الكومودينة وفتحها ..
بعد دقايق انعفس وجهه وصار يطلع الأغراض اللي في الخزنة ويرميها ويصرخ فينها ؟ فين راحت ؟ جيت قربت قلت له هدي أعصابك ودور بهدوء أكيد موجودة وصرت أمسك الأوراق وأقول له دقيقة بدور معاك ..
سحب الأوراق من يدي ورماها بعيد وهو يقول ما أتكلم عن الأوراق .. الأفلام اللي كانت هنا فينها ؟ ...سألت بإستغراب أي أفلام ؟ .. بعدها افتكرت الأفلام اللي قصده عليها ، بدت أطرافي تنمل وحسيت بدوخة ، لأن الأفلام كانت لفترة بداية زوجنا كان زوجي مهووس بالتصوير وكان يحب إنو نتصور حتى في كل لحظاتنا ، في البداية كنت أرفض تماماً بس كان يزعل ويقلبها نكد ويعتبرني متشددة وحارمته من متع كثير ، وكان يقولي مجنونة ! انتي عرضي وزوجتي وأنا أكثر واحد أخاف عليكي ، وأنا يهمني أصور وأحب أشوف لحظاتنا سوا ... ومع اصراره ما لقيت قدامي حل إلا إني أوافق ، كان يصور ويجمعها ويحتفظ بالأفلام في الخزنة اللي في غرفة المكتب .. ولما دورناها وما لقيناها انهبلنا قلبنا البيت كله فوق تحت ،، لدرجة زوجي نزل فتش بيت أهله وأغراض أخوانه وشغالتهم ما لها أي أثر ، كل شي في الخزنة زي ما هو موجود إلا ها الأفلام ، صار يحقق معي ويقول : افتكري يمكن خرجتيها .. صرت أحلف له اني ما عمري خرجتها من مكانها ،،
مريت بأيام صعبة صار زوجي مو طايق يشوف وجهي كأني مسوية جريمة ، ومن وقت ما يجي وهو جالس عالكمبيوتر يدور من موقع لموقع خايف تكون الأفلام اتسربت و انتشرت ، وصار الشك ينهش فيه

اتوقعتها فترة وتعدي بس مرت الأيام و ما اتغير شي وقررت اتناقش معاه .. وكنت مصممة أطلع كل اللي في نفسي.. كان وقتها زي العادة جالس في الغرفة الثانية ، رحت وواجهته وقلت : انت تعرف اني كنت معترضة على التصوير وانت اللي أصريت واجبرتني وتعرف اني ما عمري قربت ناحية هالأفلام وبالعكس كارهتها .. يعني الغلط غلطك لا تحملني نتيجة أخطائك ... لما قلت كل اللي في نفسي طل فيا وقال : خلصتي ؟ ... خلاص ؟ .. انتي طالق !!
انصدمت بجد ما اتوقعت كذا ! .. كل الحب والعشرة اللي بيننا انتهت بكلمة ؟! اتصلت على أخوي ورحت بيت أهلي جلست هناك ولا فكر يسأل عني ولا عن صحتي ولا عن الحمل ! .. صرت أروح أراجع مع أخوي ، وأهلي كانو مستغربين .. ولا قلت لهم عن سبب الطلاق لأني كنت محرجة منهم ،
ما أكذب افتقدته كثير وفكرت اتصل أسأل بس كرامتي منعتني ، وبعد شهر وأسبوع من الطلاق ولدت وجبت ولدي ، جا زوجي مع أمه وخرجت له البيبي وشافه وبعدها ما سأل عنه ، ما تصورت يصير معي كذا تخيلو يحاسبني على أخطاءه ؟
مرت الأشهر وانا ماني قادرة أنسى وكل يوم انتظر منه يتصل يعتذر أو يعرف غلطه بس ما جاني منه ولا اتصال ، وجات فترة لاحظت أمي وأخواتي كأنهم مخبين عني شي وبعد تردد قالو لي إن زوجي خطب ، لا شعوريا بكيت كنت مفتكرة ان الموضوع فترة وينتهي ما توقعت ان كل شي انتهى تعبت نفسيتي وقتها بس مع الوقت بدأت أنسى ....
وبعد ما بدأت أتأقلم مع وضعي وانشغلت مع طفلي ، في يوم صحيت من النوم على اتصالات منه ، استغربت ليش اتصل ...
ورديت ، أول ما سمع صوتي رحب فيني وبدا يسأل عن صحتي وعن الطفل وأنا متنحة ماني عارفة أيش أقول .. وايش اللي خلاه يحن فجأة ويسأل عنا .. وعرفت السبب اللي كان صدمة .. فجأة جلس يعتذر ويتأسف وقال إنه كان يجهز الشقة عشان زواجه ، وهو واقف مع العمال يشيلو غرفة النوم لقى الأفلام خلف الأدراج وإنه يبيني أرجع له ومستعد يفركش الزواج ! .. يا الله بهذي السهولة ؟! على قد ما كنت أحبه طاح من عيني ، يطلقني بدون ذنب ويروح يخطب وذحين يبغى يرجعني ويلغي زواجه اللي تحدد ! ...كأننا لعبة في يده ! ... طبعاً رفضت وخرج من قلبي ومن حياتي ..وطلبت منه الأفلام وحرقتها ...
...... #انتهى



الخميس، 5 ديسمبر 2019


قصة المال الضائع

قصة المال الضائع


يروى ان رجلا قد ذهب في ليلة من الليالي الى الإمام أبي حنيفة طالبا للمساعدة قائلا له يا امام انا قد قمت من فترة طويلة بدفن مال كثير في مكان ما و قد نسيت هذا المكان تماما يا ترى هل يمكنك مساعدتي على حل هذه المشكلة و ايجاد هذا المال ؟

رد علية الامام ابي حنيفة قائلا ان هذا العمل الذي يطلبه من الرجل ليس من اعمال الفقيه حتى يستطيع ان يجد له حلا ثم فكر الامام الفطن لحظات و قال اذهب و صلي حتى الصباح و سوف تتذكر مكان مالك المفقود ان شاء الله عز وجل ..

تعجب الرجل كثيراً و ذهب فاقداً للامل فى ايجاد ضالته و لكنه ذهب الى الصلاه حتى الصباح و فجاه فى اثناء صلاته تذكر مكان المال الضائع و بالفعل انهى صلاته و ذهب فوجد المال !!

وفي الصباح جاء الرجل إلى الإمام أبى حنيفة ، وأخبره أنه عثر على المال، وشكره ، ثم سأله كيف عرفت أني سأتذكر مكان المال ؟! فقال الإمام: لأني علمت أن الشيطان لن يتركك تصلي ، وسيشغلك بالتفكير فى مكان المال و تذكره حتى تتذكره بالفعل و ينهاك عن صلاتك .


الأحد، 1 ديسمبر 2019


قصة زوجة النبي ايوب
قصة زوجة النبي ايوب

زوجة أيوب عليه السلام أسمها رحمة، وفي روايات أخرى قيل أن أسمها ليا بنت أفرائيم بن يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم عليهم جميعا السلام، وقيل أنها بنت يعقوب وقيل أن أم سيدنا أيوب كانت ابنة لوط عليه السلام، لما تزوجها أيوب عليه السلام كان يملك مالا كثيرا وأنعام مختلفة من دواب وماشية وعبيد كان يملك أراضي لا تعد ولا تحصى، وكانت زوجة أيوب غاية في الجمال خلقا وخلقة، وكانت تمتلك شعرا جميلا اشتهرت به في المدية التي كانت تسكن فيها هي وزوجها .. 

ولدت زوجة أيوب 13 ولداً ، وكان يخدمها العبيد والجواري، ولم تتكبر قط على أحد من الناس على الرغم من غنى زوجها وثرائه بل كانت تشكر الله دائما وأبدا، وفي يوم من الأيام وضع الله أيوب وزوجته في اختبار عظيم فمات أولادهم واحدا يليه الآخر وتبخرت ثروته وماتت كل أنعامه ومواشيه وبارت الأرض أصبحت جرداء قحلاء وتجنبهم الناس ومرض أيوب عليه السلام مرضا شديدا أصابت كل جسمه ماعدا قلبه ولسانه، فقيل أن أعضائه تهتكت كليا وقيل أنه أصيب بمرض جلدي شديد، وأشتد المرض بسبب الفقر وقلة المال فصبرت زوجة أيوب على ما أصابها واصاب زوجها من محن وابتلاءات، وقررت أن تعمل خادمة لكي تنفق على نفسها وزوجها الذي أقعده المرض عن العمل، ولما تنتهي من عملها تعود لزوجها بطعام قليل تقتسمه مع زوجها الحبيب، وكانت تساعد زوجها وتداويه بما تستطيع وتقوم بالعمل على نظافته ونظافة فراشه وملابسه، وكانت تنام هي وزوجها على الرمل .
ويوما ما وفي طريق العودة لمنزلها تقابل زوجة أيوب رجلا يعرض عليها أن يعالج زوجها فتقول وهي فرحة حقا يا سيدي، قال لكن هناك شرط واحد وهو أن يعترف أني الذي شفيته ولا أحد غيري، فانصرفت زوجة أيوب عليه السلام من أمام الرجل لأنها تعلم أن الله هو الشافي، ولما أشتد المرض على أيوب عليه السلام أنتشر في المدينة أن مرض أيوب عليه السلام معدي جدا، فرفض كل البيوت أن تعمل زوجة أيوب عندهم، ولم تجد زوجة أيوب بدا إلا أن تبيع ضفائر شعرها الطويل لكي تحصل على مالا تشتري به طعاما يكفيها هي زوجها فباعت شعرها لسيدة من أغنياء المدينة، ولما أحضرت زوجة أيوب طعاما كثيرا لزوجها أيوب عليه السلام تعجب من كمية الطعام وجودتهفعرف لما كشف عن شعرها أنها باعت شعرها من أجله فدعا أيوب عليه السلام وقال ربي أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين، وأتى جبريل عليه السلام وجعل له عينا تحت قدميه شرب أيوب منها فشفي من مرضه ثم أغتسل من العين وأصبح أحسن حالا، ورد الله له جميع أمواله ورزق بأولاد كثر بلغ عددهم 26 ذكرا وعاد لزوجته جمالها وشبابها، وماتت زوجة أيوب في حياة زوجها وقيل أنها ماتت بعد وفاته مباشرة وقيل أنها دفنت في بلاد الشام .





أعمالي

بعض الأعمال التي قمنا بها من قبل

خدماتنا

خدماتنا المتوفرة بأرقى اللمسات و أفضل الأسعار

عدد المواضيع فى الصفحات

Comments system

Disqus Shortname

جميع الحقوق محفوظة لـ متداول | 79R